• الدور المرفوض لملك الأردن
  • أمور يندى لها جبين العقل البشري
  • من أدوات بناء الحضارة: العلم
  • الشعبية للتوعية بالدستور الإعلان الدستورى جاء ليحقق مصلحة الجماعة فى الدستور ومجلس الشعب
  • رسالتى إلى حزب المصريين الأحرار
  • هل يحرق الإخوان عربة العسكر ؟
  • العصب الراجع ونظرية التطور
  • بيت المرايا ودنيا المغالطات
  • سيكو دراما الثورة المصرية – التحليل النفسى لشخصية المصريين بعد الثورة ـ 1
  • الإخوان المسلمون والأقباط… حوار مرتبك وشعار ملتبس
  • العرب بين ثقافة الديمقراطية وثقافة الواحد
  • رسالة إلى جون كيري ومسز باترسون

وهم الحروب الدينية

شريف سباق 

هل أمر الله المسلمين أن يخرجوا للقتال من أجل نشر الإسلام؟

هل كانت الممارسة العملية للرسول صلى الله عليه وسلم في هذا النطاق تدعم القائلين بالوجوب؟

اختلف الناس في الإجابة إلى فريقين ريئسين بين موافق ومعترض.

للإجابة على السؤال الأول سنستعرض آيات القتال لنستخرج منها ما يقربنا من الحقيقة.

Continue reading

Posted in إسلاميات | Tagged , | Comments Off

تأمُّلات في العلاقة بين الأديان من الحرب إلى السِّلم

جورج جبور 

أولاً: في منهج التأملات ومخطَّطها

إذا كان من المفيد أن تسود المجاملاتُ لدى الحديث عن العلاقة بين الأديان – فإبراز المجاملات أفضل من إشهار الخلافات! – إلا أن من الأفْيَد قطعًا الوقوفَ بكلِّ موضوعية عند دراسة العلاقة بين الأديان، كما يقضي بذلك علمٌ جليل الشأن، قديم قِدَمَ الحضارة البشرية، متجدِّد على نحو أكثر علمية منذ عصر الأنوار، هو علم الأديان المقارن. وترجو هذه التأملات أن تنهج ذلك المنهج.

Continue reading

Posted in فلسفة واديان | Comments Off

تاريخ العلمانية

كمال اللبواني 

لا شك أن الدين كان يلعب دوراً سياسياً بارزاً وأساسياً في التشكيلات الإقطاعية ما قبل الرأسمالية ، في ظل غياب الدولة القانونية القادرة الفعالة ، وفي مواجهة الدولة الإمبراطورية العسكرية القائمة على العنف المحض ، وفي ظل حاجة المجتمع الماسة لقوى الضبط والردع الداخلي ..وبالتالي لا بد من استعمال سلطة الدين كسلطة قانونية اجتماعية مباشرة تحرس وحدة المجتمع وتضامنه، ومن هنا كان كل تشكيك في الدين وكل ضعف في قدرته على الإقناع ، وكل تمرد على سلطته تحت دعوى الحرية ، كان يعني المزيد من انفراط اللحمة الاجتماعية والمزيد من الانهيار نحو الوحشية في مستوى الجماعة ، و يعني ازدياد طابع الدولة الاستبدادي في مستوى السياسة ، التي إذا تخلت عن قيم الدين توحشت أكثر فأكثر ، .. وبالتالي كان من المبرر إلى حد ما اعتبار كل هرطقة وكل ارتداد بمثابة عدوان مادي ومعنوي مباشر على الجماعة, التي تشعر بالتهديد الخطير في مستوى مصالحها وأمنها ونظامها القائمين بشكل أساسي على القناعة والخوف من الله ، واحترام التقاليد ، تحت رعاية سلطة الدين المباشرة على الناس والمندمجة مع سلطة العرف ، والتي تمتلك جهازا تنفيذيا أهلياً يتحرك بالعرف والعادات ، قد يتعاون أحياناً مع جهاز السلطة السياسية الإقطاعية الملكية الدينية الممتزجة معاً.

Continue reading

Posted in مقالات علمانية | Tagged | Comments Off

الآن النظام المصري مستقرا لكنه هش

مجدي سمعان 

كان الرئيس المصري الجديد محمد مرسي يواجه صعوبات جمة تضع علامات استفهام على قدرته على قيادة البلاد إلى أن وقع الحادث الإرهابي الذي راح ضحيته 16 من جنود حرس الحدود المصريين بمدينة رفح على الحدود الإسرائيلية، عندها تغير كل شيء. استغل الرئيس الحادث لتبرير قراراته بإقالة كبار قادة المجلس العسكري والمخابرات العامة الذين كانوا يتحكمون في شئون البلاد. وبعد أن كان هناك شكوك في صلاحيات الرئيس الجديد أصبح ينظر له على أنه فرعونا جديدا يمتلك صلاحيات لم يمتلكها الرئيس السابق حسني مبارك، خاصة بعد أن ألغي الإعلان الدستوري المكمل وأصدر إعلانا جديدا، دون الرجوع للشعب، منح فيه لنفسه حق التشريع.

Continue reading

Posted in شؤون المحروسة, معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى | Tagged | Comments Off

جَدَلِيَّةُ الدِّيني والسِّيَاسي

اسْتشْرَافُ خَارِطةِ الدَّعْوَةِ الدِّينِيَّة في مصْرَبليغ

د. بليغ حمدي إسماعيل

في سطور سابقة منذ أسابيع كنت قد عرضت لمحة سريعة لمستقبل النخب الدينية في مصر عقب الثورة وقبيل تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور هشام قنديل ، واختزالاً لهذه Continue reading

Posted in د. بليغ حمدي إسماعيل | Comments Off

المفكّر والرّئيس على هامش الإفراج عن قاتل فرج فوده

عبد الإله مصباح

أقدم الرّئيس المصري محمّد مرسي على اتّخاد جملة من القرارات عقب تولّيه منصب الرّئاسة، من بينها قرار الإفراج على قاتل المفكّر العلماني الشّهير فرج فوده، بعد عشرين سنة من السّجن –من جملة المدّة المحكوم عليه بها-.

ومعلوم أنّ القاتل ارتكب جريمته في حقّ فرج فوده سنة 1992، عندما أفرغ رصاصات من رشّاشه في صدر المفكّر وأرداه قتيلا. وعلى إثر سماع خبر الإفراج هذا، ينتاب المرء إحساسا بالضّيم، وبالغبن جرّاء ما ينتاب هذا القرار من لبس في انتصاره للقاتل ضدّ المقتول (المفكّر)، وردّ الاعتبار له بما يوحي أنّ الأمر يتعلّق بإنصاف مظلوم، ورفع الظّلم الذي لحقه، خاصّة وأن السّياق العام الذي اتّخذ فيه القرار بما هو سياق نهوض شعبي وجماهيري، يضفي على Continue reading

Posted in شؤون المحروسة | Tagged , | Comments Off

ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

سحر أبو ليل

قتلي لعدوي عدلٌ، وقتل عدوي لي ظلم، رأيي وديني صواب، ورأي المخالفين ودينهم خطأ، هذا منطق كل الأذكياء وكل الأغبياء“..

وهذه تماماً هي العباءة التي تغطي معظم دول الخريف العربي من سوريا النازفة الى مصر الشقيقة، والملامح هي ذاتها نفس الملامح: القمع الفكري والزحف البنلادني السلفي هو Continue reading

Posted in سحر أبو ليل | Comments Off

مصر تتأسلم… ومشكلاتها تتفاقم

ياسر عبد العزيز – الجريدة الكويتية 

من تقاليد جماعة “الإخوان المسلمين” الراسخة في مصر أن يوجه مرشدها رسالة أسبوعية لأبناء الجماعة والأمة كلها؛ وهي رسالة تحدد، إلى درجة كبيرة، الانشغالات الراهنة، وترسي الأولويات، وتشخص المشكلات، وتقترح الحلول. وفي رسالته للأسبوع الماضي، دعا الدكتور محمد بديع مرشد الجماعة الشعب المصري إلى “التمسك بتطبيق الشريعة الإسلامية، والعودة إلى منهج الله وشريعته وقوانينه”.

Continue reading

Posted in شؤون المحروسة | Comments Off

منهج التربية: من الاستبداد إلى الديمقراطية

زهير الخويلدي  

” كل ما تبنيه التربية مع ضعفها يهدمه الاستبداد بقوته”
ترتقي التربية بالإنسان إلى المراتب المعرفية والأنطولوجية العليا وتنمي استعداد الإنسان إلى الصلاح فتدفعه للابتعاد عن الشر والرذيلة وإتيان العمل الخير والفضيلة وتفلح التربية الجسم والنفس على السواء وتظهر ثمرتها في تحرير العقول من الجهل وتحمل الإنسان مسؤولية الائتمان وتحتاج التربية إلى التعليم والتمرن والاحتذاء والأسوة والقدوة والمحاكاة والاقتباس. وتتكون التربية من أصول وفروع ومن وسائل ومضامين ومقاصد ويلعب المربون دورا مركزيا في التربية وذلك لأنهم من يقود السفينة ومن يقدر على إخراج المتعلمين من بحر الظلمات إلى شاطئ النور ومن موجات الشك والحيرة إلى الأرض الصلبة للمعرفة واليقين.

Continue reading

Posted in تربويات | Tagged , , | Comments Off

الدستور المصري الجديد بين الدولة المدنية والدولة الدينية

خالد الحروب 

إزاء شكل الدولة المصرية في ما بعد الثورة هناك تأكيدات وارتباكات يقدمها الخطاب الإسلامي الإخواني، وبعض الخطاب السلفي الذي تسيس. التأكيدات اللفظية في هذا الخطاب وبتنويعات مختلفة تقول إن مصر تحت قيادة التيار الإسلامي لن تتحول إلى أو تكون دولة دينية. أما الارتباكات وبتنويعات مختلفة أيضاً فهي حول البديل عن الدولة الدينية ذلك أن هناك تلعثماً في تبني فكرة «الدولة المدنية» ناهيك عن «الدولة العلمانية» وهما البديل الحديث لأي شكل من أشكال الدولة الدينية. ما يحدث على أرض الواقع هو الانجرار إلى شكل من أشكال الدولة الدينية على رغم النفي المستمر، لأن الإقرار بالدولة المدنية لا يترجم عملياً على الأرض، وأحد أهم المؤشرات ما يحدث الآن في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد لمصر و «أسلمة» هذا الدستور.

Continue reading

Posted in شؤون المحروسة | Tagged , , | Comments Off