• رؤيتي لــ القرن العشرين‏(107) ‏1990‏
  • أبو العز الحريري يرفع أول دعوة قضائية لإلغاء الدعوة إلى الاستفتاء
  • الديكتاتور الصغير
  • الوعي واللاوعي
  • نساء نوبل: 10 أميلي جرين بالش
  • الحج العارِ
  • حد الرعب و السيف
  • الصراع الحالى بين سلطان و سليمانى
  • Islam and the Arab spring: Bring the Islamists in
  • المساواة حق وليس مطلب
  • سفه وسذاجة الفكر
  • نفاق الجماهير

الدكتور مصطفي محمود VS الليبرالي

كيرلس بهجت

يقول  الدكتور مصطفى محمود رحمه الله

في كتاب: المؤامرة الكبرى

” هناك أصوات ترتفع الآن لتنادي بأن .. الليبرالية هي الحل .. و هي تفهم الليبرالية كما فهمها الغرب Continue reading

Posted in كيرلس بهجت | Tagged | Comments Off

معركة الإعلام بين المعارضة والسلطة

زهير الخويلدي 

” الصحافة الحرة هي أن تقول للحاكم ما يريده الشعب قبل أن تقول للشعب ما يريده الحاكم” (- مصطفى أمين-)

Continue reading

Posted in مقالات علمانية | Comments Off

نارهم تاكل حطبهم.. شعلينة لازم

تيسير الألوسي

تشتعل الأجواء في التهاب حروب عبثية أخرى في بلادنا. قبل عقد من الآن كانت الحروب بخدمة الطاغية، أما طوال العقد الأخير فهي على أنقاض الطاغية بين ورثته والقوى المرضية التي ولدت في كنفه والدخلاء الجدد من انتهازيين وقوى الفساد التي تستغل فلسفة الطائفية غطاء والإرهاب أداة ومرتعا لها.

في ظل أجواء الاحتراب الدموي يطلق بعضهم عبارات خطيرة، من مثل “نارهم تاكل حطبهم” يقصد بهذا أطراف الاحتراب وكأنه Continue reading

Posted in تيسير الألوسي | Comments Off

الإلحاد واللاأدرية والربوبية

إعداد مؤمن سلام 

يخلط العديد من الناس بين مجموعة من الأفكار والمعتقدات ولعل أشهر أنواع الخلط والذي يتم فى العالم العربي والدول ذات الأغلبية المسلمة بصورة خاصة هو الخلط بين الإلحاد والعلمانية. وبما أن الكثير من المفكرين والكتاب والمثقفين والباحثين قد بين معنى العلمانية الصحيح بما لا يدع مجال لأحد أن يخلط بين العلمانية والإلحاد إلا أن يكون لديه أهداف سياسية أو أن يكون من الأميين. فقد رأينا أن نعرض هنا لبعض الأفكار التى لا ترتبط بالأديان سواء بالرفض التام أو القبول الجزئي.

Continue reading

Posted in عالم المصطلحات | Tagged , , | Comments Off

لماذا التحريض على «ثورة ثانية إسلامية»؟

العفيف الأخضر

في مشهد سياسي متفجر، تبدو فيه مقدمات الحرب الأهلية والحرب الإقليميتين أحد الاحتمالات الجدية، من الصعب توقع المسار الذي تتجه إليه تونس. لكن مؤشرات عدة تشير إلى أن السيناريوهات السيئة، ابتداء من فرض إرهاب المليشيات الدينية إلى الحرب الأهلية والصوملة، أعلى من احتمالية المسارات الجيدة التي تؤدي إلى تنظيم انتخابات شفّافة في 2013 تُتَوّج بتداول سلمي على الحكم بين كتلتين حزبيتين رئيسيتين يقودهما وسط اليمين أو وسط اليسار الإسلامي أو العلماني. تباشر فورا مهمتها الملحة: إعادة بناء ما هدّمته «الفوضى الخلاقة» للفوضى في السنوات 2011 و 2012 و ربما 2013، بحكومة مصالحة وطنية شاملة وفورية وعفو تشريعي عام . العامل المرجح لاحتمال على آخر هو طبيعة Continue reading

Posted in الآًصولية الدينية | Tagged , | Comments Off

عقدة العداء لحقوق النساء في الفكر الطائفي الرجعي

مصطفى محمد غريب

صدر قرار قبل فترة قصيرة قيل مصدره وزارة الداخلية تارة ومجلس محافظة بغداد تارة أخرى بما معناه منع النساء السافرات من دخول مدينة الكاظمية وفرض الحجاب عليهن وهي بادر ة فريدة في تاريخ البلاد ولم تشهد المدن مثل النجف أو كربلاء أو سامراء وغيرهم والمتواجدة فيها مراقد للائمة والصالحين عند المسلمين ، مثل هكذا قرار وكان في السابق الالتزام بذلك عند الدخول إلى الصحن والمراقد وارتداء الحجاب وهذا معروف عند كل العراقيين لا بل حتى الدخول إلى بيوت العبادة للمسلمين تدخلها النساء بدون كشف الرأس وفي ما يخص هذا القرار أو الخبر فقد تعددت المصادر حتى جاء رد وزارة الداخلية بشكل صريح ونشرته ” شفق نيوز” حيث أشارت الوزارة “إن ” بعض وسائل Continue reading

Posted in بنات إيزيس | Comments Off

قانون طوارئ يثبت فشل وجهل الشعب

أحمد محمد القرمانى

قالوا حرية ورددها الشعب الذى خرج عن صمته معلنا الغضب ليقل لا للقهر والتعذيب لا للطوارئ ولا للفقر نعم للكرامة بحسن نية

وخلع النظام خلعا حلم الشعب وعلق الأمال لكن خاب كل شئ نظام شمولى لا يرى الا نفسه وكأنهم بشرا بدرجة رسل يبررون لصالحهم الخطأ وتنقلب المبادئ والدين تلون غير طبيعى وكأننا نتعامل مع حرباء

قانون طوارئ اخوانجى صناعة جماعة تريد البقاء الى أبد الأبدين تبريرات واصوات وبلطجة تجوب البلاد ووزير داخلية مندوب Continue reading

Posted in أحمد محمد القرمانى | Comments Off

هل من معنى جديد لفكرة التنوُّع الديموقراطي؟

ألان تورين 

إن مشكلات الديموقراطية عامة ويومية في آنٍ واحد؛ لا بل في وسعنا أن نقول إنها عملية. والخطر الذي يجب علينا التصدِّي له هو أن يخطفنا الواقع اليومي، في حين أنه من الضروري امتلاك رؤية أوسع. والمشكلات التي علينا أن نتأمل فيها جديةٌ بما يكفي لكي نبذل جهدًا فكريًّا وننتقل من دراسة الأعمال السياسية إلى دراسة السياسة؛ أي أن نتساءل، تاليًا، حول فكرة الديموقراطية لأن هذه تتحكم في ممارسة الديموقراطية.

Continue reading

Posted in مقالات علمانية | Tagged | Comments Off

الورق ورقنا والدستور دستورنا واللى مش عاجبه يغور

د. احمد  يونس

تحذير هام

أى تشابه قد يرد إلى الذهن لشخوص أو أحداث أو أماكن هذه التخريفة مع الواقع، أمس أو اليوم أو غدا، ليس أكثر من محض مصادفة، ولا يدل إلا على سوء النية لدى صاحب الافتراض.

المخرف

شين متكور داخل نفسه على كرسى هزاز، بالشرفة المطلة على القاهرة من أعلى المقطم. لكنه منشغل عن الدنيا بالحملقة فى صورته على مرآة كبيرة متحركة تتبعه أينما ذهب. ملامحه توحى بأنه منبهر بما يراه على صفحتها. يسترق نظرة خاطفة إلى طبق فواكه أمامه على المائدة، كما لو أنه يقول: شايف يا خوخ أنا حلو إزاى؟ وفجأة، يقترب سين على أطراف أصابعه، وهو يلهث، حاملا فوق رأسه وظهره وصدره وكتفيه مجموعة ضخمة من الزكائب الممتلئة عن آخرها، ولا يلبث أن يبدأ فى وضعها تباعا على الأرض.

شين: إيه ده يا ميم؟ إنت خلاص حتهاجر؟ كل دى فلوس ناوى تهربها؟ احنا يا راجل لحقنا نترستق؟

ميم: أهاجر مين يا مولانا؟ أنا معاك هنا لطالون.

شين: أمال إيه الزفت اللى انت شايله على دماغك ده؟

ميم: أوراق جاى أعرضها على جنابك.

شين: اكتب مش موافق. حاكم أنا الصراحة بقى يا ميم اتخنقت منك. باتشائم يا أخى أما باشوفك!

ميم: ليه بس جنابك؟

شين: وكمان بتسأل ليه؟ يا خرابى على البجاحة! اللى ما فيه مرة يا جدع دخلت على بأخبار عدلة! عمر بحاله يا سين. عمر بحاله من أيام السجن والمرمطة. هو أنا مرارتى دى إيه؟ منخل؟ دى لو بتاعة فيل، كان زمانها اتفقعت. اكتب مش موافق؟

ميم: ما ينفعش يا مولانا. الجماعة عايزة عرقها. دول لسه ضاربين الناس فى كل حتة علقة سخنة. مطاوى وجنازير وخرطوش وبالرصاص. علشان لما نعوزهم تانى نلاقيهم. الإيمان والحاجات العظيمة دى نقولها فى الخطب. إنما جنابك عارف إن ما حدش دلوقتى بياكل من الكلام ده. كله فاتح بقه ومستنظر حلاوة الوصول للحكم.

شين: إلا على فكرة يا سين. هو ليه محمد عبده لسه ما اتقبضش عليه لحد دلوقت؟ على راسه ريشة؟

ميم: تلاقيه مستخبى عند الواد قاسم أمين، ولا الصايع التانى ده رفاعة رافع الطهطاوى. حاكم كل دول، لا مؤاخذة جنابك، بنيأدمين جهلة والغباوة بتنط من عينيهم. عايزين يتقطعوا حتت. البركة بقى فى الولاد بتوع صاد صاد. ما شاء الله عليهم! يفرحوا! حقيقى يا مولانا يفرحوا.

شين: يا أخى أنا باستعجب! احنا من حقنا نحكم على الأقل تمانين تسعين سنة قد اللى عشناهم فى الضلمة. مستكترين علينا شوية حكم؟ أمال لو كنا قلنا قرن بحاله كان حيحصل إيه؟ هو يوسف شاهين قعد قد إيه يخرج؟

ميم: زيادة على 50 سنة.

شين: طيب! يبقالنا لسه عندهم 49 سنة وشهور، ولا فيه خيار وفقوس، ولا إيه؟ بلاش يوسف شاهين! أم كلثوم، قعدت كام سنة تغنى؟

ميم: ستين سبعين! أو يمكن أكتر!

شين: يعنى احنا لسه لينا فى ذمتهم 14 15 فترة رئاسية.

ميم: أنا باقترح الفترة الرئاسية تبقى 25 سنة. الورق ورقنا والدستور دستورنا، واللى مش عاجبه يغور.

شين: حدش قال لطه حسين: بلاش سيطرة على مفاصل الأدب!

ميم: طه حسين إيه ده كمان؟ ييجى إيه ده فى جنابك، ولا فى مولانا الكبير؟ هى دى برضه ناس؟

شين: صاد صاد بيقول إن جمهورية أفلاطون مافيهاش معارضة. طب بالعقل كده، احنا حنكون أجدع من جمهورية أفلاطون؟ إلا بالحق يا سين! تطلع فين على الخريطة جمهورية أفلاطون دى؟

ميم: عارف جنابك نيكارجوا؟ تعدى الدومينيكان وجواتيمالا وبوليفيا. أول فتحة على إيدك اليمين تسيبها. اللى بعديها طوالى! فيه واحد على الناصية هناك بيبيع سندويتشات كبدة إنما إيه! كده!

شين: ورينى اللى جيبتوهم رؤساء للتحرير.

ميم: شوف جنابك ده! القفا لوحده، بالصلاة على النبى، مالى الصورة! كله على بعضه قفا! ياخد ما يقولش لأ! وفيه منه على بنى وزتونى وفوشيا وميتاليك!

شين: إوعا يا ميم يكون مثقف والعياذ بالله.

ميم: الجمجمة خرابة! هس هس! مافيهاش صريخ ابن يومين! ترمى سيادتك الكلمة، ما تسمعش غير صدى صوتك! بص جنابك ده بقى! تمعن جنابك يا مولانا! بمقطورة وشكمان يهبب الدنيا! أما ده بقى جنابك، حاجة لوكس! ما تقولش لعدوينك عليه! فول أوبشن! لأ وإيه؟ الإزاز إسود غطيس! أتحدى لو حد قدر يشوف اللى جوه! إطمن على الآخر يا مولانا! كل واحد حاشرين فيه الشهادة الصحية بتاعته! شوف جنابك مكتوب هنا إيه: بتوقيع الكشف الطبى على المذكور، تبين أنه خال تماما من الموهبة أو الضمير أو المشاعر أو الوطنية أو الأخلاق أو عزة النفس، أو أى أمراض معدية أخرى من هذا القبيل. ومعاهم ضمان خمسين سنة.

شين: أنا بصراحة خايف من الحسد يا ميم. الحسد مذكور فى القرآن. الزوجات ليهم التمن والولد يحجب حتى عن الجهاز المركزى للمحاسبات ومباحث الأموال العامة، ولا حيعترضوا كمان على كلام ربنا؟

ميم: مش كل الناس إيمانهم قوى زينا كده يا مولانا. دول -بعيد عن جنابك من الليبراليين الكفرة ذوى النفوس الضعيفة، ومثواهم، بعد الشر على جنابك، جهنم وبئس المصير.

شين: يتلموا أحسن لهم، ويبطلوا افترا على اللى ربنا عاطيهم من خيراته! شعوب أى كلام يابا! لكن اقول إيه؟ إحنا برضه اللى محقوقين! جاتنا نيلة فى حظنا الهباب! ما الشعوب فى الدنيا كتير! ما تقعش قرعتنا غير فى الشعب اللبط ده؟

 

Posted in اصحاب مصر المدنية | Tagged | Comments Off

الاسلاميون و المقدس الديني:نقد الاستبداد المقدس تونس مثالا

بيرم ناجي

-1-

الاسلام السياسي هوذلك التيار الذي يحوي الجماعات و التنظيمات و الأحزاب السياسية الاسلامية الناشطة سياسيا من اجل الوصول الى الحكم- او المشاركة فيه مؤقتا- انطلاقا من المرجعية الأصولية الاسلامية و بهدف اعتماد الشريعة الاسلامية اساسا له بقطع النظر عن الاختلافات المذهبية الدينية( سنة،شيعة،الخ) و الطريقة السياسية المتوخاة لتحقيق ذلك الهدف السياسي /الديني النهائي (دعوة دينية، انتخابات او عنف عبر انقلاب اوثورة اسلامية).

Continue reading

Posted in الآًصولية الدينية | Tagged , | Comments Off